1

منظمة أنترناشونال ألرت تسلط الضوء على واقع النساء العاملات في القطاعات الهشة بجندوبة

انتظم يومي 28 فيفري و غرّة مارس 2017 بجندوبة منتدى برنامج الحدود للجميع حول واقع النساء العاملات في القطاعات الهشة بالجهة و مدى وصولهن للعدالة و الخدمات الصحية. تهدف منّظمة أنترناشونال ألرت من خلال هذا المنتدى الى تقديم و مناقشة البحث الميداني الذي قامت به حول واقع هؤلاء النسوة العاملات بالقطاعات غير المهيكلة و مناقشة المشاكل المتعلقة بالوصول للعدالة و الخدمات الصحية و تحليل مسبباتها مع مختلف الأطراف و الهياكل المعنيّة بالجهة

تمّ خلال اليوم الأول للمنتدى تقديم البحث الميداني من قبل الباحثة في علم الأنثربولوجيا  “ستيفاني بوسال” التي أتت على الأسباب التي تحول دون ولوج النساء العاملات بالقطاعات الهشة الى العدالة و الخدمات الصحية حيث أقرت أن التكلفة المادية هي من أهم الحواجز الى جانب الخصوصية الثقافية للجماعات في الجهة التي لا تشجعهن على التشكي و المطالبة بحقوقهن. و قد أكدّت السيدة نجاح ماكني مندوبة ديوان الأسرة و العمران البشري بجندوبة أن المخلفات الصحية التي تعاني منها العاملات بالقطاعات الهشة خطيرة  مشيرة الى أن أكبر النسب للمصابات بسرطان الثدي توجد بالجهة. و في هذا الاطار قامت ممثلة عن وزارة الشؤون الاجتماعية بتقديم الآليات المتوفرة لتسهيل انتفاع “الفئات الهشة” بالخدمات الصحية

خلال اليوم الثاني للمنتدى تم العمل في شكل مجموعات ضمّت نساء عاملات في هذه القطاعات و نشطاء من المجتمع المدني قاموا خلالها بوضع توصيات محددة تتلخص في مزيد العمل على تحسيس الجهات المعنية المتمثلة في أجهزة الدولة بخطورة الوضع و ضرورة تسهيل مسار الولوج الى العدالة و الخدمات الصحية بالنسبة للنساء العاملات في القطاعات الهشة

و في مرحلة قادمة سيتواصل عمل هذا المنتدى من خلال تجسيد هذه التوصيات في أنشطة و حملة مناصرة

2

  4

3

تغطية: اية عبيدي